أرجع هانى سيف النصر رئيس بنك الاستثمار العربى سبب انهيار اسعار الدولار بالسوق الى عدد من العوامل منها تعافى المؤشرات الاقتصادية مما جعل حائزى الدولار يتجهون للتخلص منه خوفا من تكبد مزيد من الخسائر مشيرا إلى أن الحصيلة الدولارية للبنك بلغت 200 مليون دولار ويتم تلبية جميع طلبات العملاء من فتح الاعتمادات المستندية.

وتوقع أن يشهد سعر الدولار مزيدا من الانخفاض حيث وصل أمس الى نحو 16.40 جنيه ومؤكدا أنه كانت هناك اسباب غير مبررة لارتفاع أسعار الدولار الذى بدأ بعد تعويم سعر الصرف بقيمة 13 جنيها ليقفز بشكل مبالغ فيه ولا يعبر عن القيمة العادلة ويصل الى 19 جنيها مرجعا السبب الى محاولات التآمر الخارجى على مصر بهدف الإضرار بالاقتصاد المصرى وقال إن إحجام الشركات عن الاستيراد بعد قلة الطلب أسهم فى تراجع سعر الدولار، فضلا عن تغطية السندات الدولارية التى طرحتها الحكومة المصرية بنحو ثلاث مرات وبدء تعافى مؤشرات السياحة، ومشيرا إلى أن هذه العوامل أسهمت فى زيادة الثقة بالخطوات الاقتصادية التى تتم فى مصر.
وقال ان هناك نشاطا ملموسا فى تحويلات المصريين من الخارج وكذلك زيادة فى حركة تعاملات الإنتربنك بين البنوك وهو مؤشر لحالة الاستقرار وتوافر الدولار فى قنواته الشرعية مما يؤكد نجاح تجربة تعويم سعر الصرف .

 

الاهرام 15/2/2017